»
فيديو اليوم ايوا
تحليل: اليكم الشخصيات المتوقع ان ترشح نفسها لرئاسة مجلس محلي دالية الكرمل َ2018 !
الكاتب: اسامه ناطور
16/03/2018 - 19:49
1
0

 

 

 

 

 

 

 

تحليل: اليكم الشخصيات المتوقع ان ترشح نفسها لرئاسة مجلس محلي دالية الكرمل َ2018 !

موقع ايوا يحاول استباق الاحداث والتطورات السياسيه في الفتره القليله القادمه !

 

بضعة اشهر قليله على الانتخابات في دالية الكرمل ولا تزال الاجواء في سبات تام نسمع هنا وهناك عن اسماء لمرشحين منافسين امام السيد رفيق حلبي رئيس المجلس المحلي في دالية الكرمل ولكن لاشيء مؤكد حتى هذه اللحظات فهنالك نيه واضحه لدى البعض في تغير الحكم الحالي لكن لا خطوات ولا مبادرات شخصيه او اجماعيه من قبل اي جهة كانت !

الضباب الذي يسود الساحه السياسيه في دالية الكرمل قد يعود بالفائده على السيد رفيق حلبي بنفس الثقل الذي قد يعود عليه بالضرر واعطاب مسيرته للوصول الى فتره رئاسيه ثانيه فمن المحتمل ان يظهر مرشح لرئاسة المجلس في الايام الاخيره قبل موعد الانتخابات حيث بامكانه خطف الحلم بسرعة  وهكذا تتبعثر اوراق اللعبه  وتضيع...  ومن المحتمل ان يبقى لوحده مرشحا في ضل التخوف من قبل المرشحين في منافسته علما انه يحضى على شعبيه لا بأس بها تؤهله الفوز مجدداً بالرغم من بعض المشاكل او القرارات التي اتخذها  مؤخراً ولربما اثرت سلبياً على شعبيته !

نحاول من خلال هذا التقرير ان نوضح لكم اكثر ونعرفكم اكثر على الاسماء التي من المحتمل ان ترشح نفسها لرئاسة المجلس المحلي وفي نفس الوقت ما الذي يمنعهم من فعل ذلك !

תוצאת תמונה עבור رفيق حلبي

رفيق حلبي :

بالرغم من البلبله الواضحه في صفوف حركة الدالية بتجمعنا وبالرغم من انشقاق العديد من الاسماء والشخصيات عن طريق الحركه لا يزال السيد رفيق يحضى  بشعبيه كبيره داخل عائلة الحلبي التي تعتبر سنده وحجر الاساس في انجاح مسيرته السياسيه المحليه منذ بدايتها .

قد يكون خسر السيد رفيق حلبي بعض اللاعبين الاساسيين في صفوفه لكن امامه فرص للتعويض من خلال كسب فرق اخرى قد تنظم لمسيرته بصوره مفاجئه فيما بعد !

بشكل عام قبل ان تظهر قضية مجمع المياه للعلن وقبل الدخول في تفاصيلها كان السيد رفيق يعتبر المرشح الاقوى ولا منافس له في الأفق وكان من الصعب تماما مواجهته !

من الصعب ايضاَ تجاهل العديد من المشاريع التي اقيمت في فترته بالرغم من شح الميزانيات القادمه من الحكومه التي اجحفت حقوق القرى الدرزيه في السنوات الاخيره !

بالنسبه للعائلات الصغيره  هنالك دعم للسيد رفيق حلبي لا يستهان به لكن هذا يتعلق بتكتل عائلته من حوله فاذا تبين ان عائلة حلبي منقسمه سياسيا فهذا سيضعف الاصوات والداعمين من العائلات الصغرى!

ما الذي قد يمنعه من ترشيح نفسه :

هنالك اسباب قد تجبر المرشحين عدم  الترشح في وضعية رفيق حلبي الحاليه قد يمنعه عدم الوفاق العائلي وعدم الاجماع عليه كمرشح هذا يبقى السبب الأول..  أما السبب الثاني هو بزوغ اسم مرشح اخر من داخل العائله قد يكون لديه شعبيه كبيره ومقبول على جميع عائلات البلد وهذا سبب رئيسي يهدد كيانه السياسي وايضاَ عدم دخوله مجمع المياه من خلال ضغط المعارضه والمعترضين ومنعه من فعل ذلك  في نهاية المطاف قد يضعفه معنوياً ويجعل منه قائد خاسراً ضعيفاً في اتخاذ القرارات امام جمهوره المقرب والمواطنين .. فهذه الأسباب كلها قد تمنعه فعليا عدم ترشيح نفسه للرئاسه !


תמונה קשורה

رمزي حلبي :

يعتبر الدكتور رمزي حلبي صاحب اكبر نسب النجاح وصاحب النصيب الاكبر لخطف الرئاسه في دالية الكرمل في الانتخابات القادمه في حال قرر ترشيح نفسه ... فقد استطاع كسب ثقة المواطنين وتجسيد شخصية متزنه مقبوله على جميع الاطياف فالسنوات الاخيره وسنوات منصبه كرئيساً لمجلس محلي دالية الكرمل اثبتت ان هذا الرجل يؤمن بلغة التسامح وبعيداً عن المحاسبات والانتقامات السياسيه ويعمل المستحيل في الحفاظ على العلاقات الاجتماعيه والسياسيه  فبعد البحث الدقيق لم نعثر على خصم سياسي واحد للسيد رمزي حلبي فتربط هذا الرجل علاقات قوية مع اغلبية الأسماء على الساحه السياسيه اليوم ومن كل العائلات الصغيره قبل الكبيره فتاريخه السياسي يؤكد ان العائلات الصغيره تميل للتعامل سياسياً معه أكثر من غيره !

في السنوات الأخيره اصبح الدكتور رمزي حلبي المرجعيه الأولى داخل عائلة حلبي واكتسب خبره سياسيه عمليه غير قابله للتأويل على النطاق المحلي والقطري وحتى العالمي من خلال عمله كمحاضر اقتصادي في دول العالم اجمع !

الشعبيه التي يحضى بها الدكتور رمزي حلبي تضعه هذه الايام تحت ضغوطات كبيره فهنالك توجهات من داخل عائلة حلبي وخارجها تطالبه الترشح للمجلس المحلي ولا يخفى على احد النتيجه التي ستحصل في حال قرر ذلك !

ما الذي قد يمنعه من ترشيح نفسه :

عمله ووظيفته كمحاضر عالمي متنقل في انحاء العالم وانشغاله العملي قد يكون سبب في عدم خوض المعركة اما السبب الثاني علاقته القوية والعائليه مع السيد رفيق حلبي فتربط الاثنان علاقات قد تؤثر على الدكتور في اتخاذ القرار والسبب الثالث هو توجهه للكنيسيت الأسرائيلي في حال وجد فرصه متاحه له لكسب كرسي مضمون هناك !


 

תוצאת תמונה עבור אכרם חסון

الدكتور أكرم حسون:

عضو الكنيست البارز والفعال السيد اكرم حسون يعتبر اليوم الأمل للاشخاص المعارضين للرئيس رفيق حلبي فابناء العائلات الصغيره وقسم كبير من العائلات الكبيره ترى به المنقذ والممر الأمن لطريقهم السياسي  الضائع في ضل عائلة حلبي الكبرى!!

 بصماته السياسيه وخبرته في التعامل مع المواطنين في مد يد العون للمواطن الديلاوي والعسفاوي من خلال المناصب التي وصل اليها كانت ولا تزال ممدوده مما تؤهله ليكون المنافس الأشرس للسيد رفيق حلبي !

شعبيته لا تقتصر على فئة معينه او عائله واحده فكما يوصف في العاميه  لأكرم حسون " بكايات كثر " أي اصوات تنادي بأسمه من جميع العائلات

الجدير بالذكر أن وقوف أكرم حسون في الماضي الى جانب المرشحين ساعد في انجاحهم فدائماً كان من نصيبه الفوز لحسن حظه ودائماً راهن على الفائز وأصاب .

 لذلك يخضع هو الأخر لضغوطات تطالبه بترشيح نفسه لرئاسة مجلس محلي دالية الكرمل للمره المقبله !

ما الذي يمنعه من ترشيح نفسه :

منصبه الحالي  كعضو كنيسيت فعال وعلى الأرجح في حال حصلت قائمته على كراسي عديده في الكنيسيت المره المقبله ضمن حزب كولاناو فاسمه مرشح لان يحصل على حقيبه وزاريه هذا هو السبب الرئيسي اما السبب الثاني اذا ترشح السيد رمزي حلبي لرئاسة مجلس محلي دالية الكرمل ذلك ايضاً سيمنعه من ترشيح نفسه كون الاثنان قد كونا علاقه قوية في السنوات الاخيره يسودها الاحترام المتبادل والعمل سويه


תוצאת תמונה עבור כרמל נסראלדין

كرمل نصرالدين:

كرمل نصرالدين الرئيس السابق لمجلس محلي دالية الكرمل والذي هزم اشد هزيمه على يد منافسه الرئيس الحالي السيد رفيق حلبي لربما يفكر في ترشيح نفسه مجدداً اذا قارنا ظهوره للعلن في الأونه الأخيره مع اختفائه المفاجيء في السنوات الاربع الماضيه قد نستشف انه ينوي ان يدخل الساحه السياسيه من اي باب متاح !

هنالك اسباب عده تجعل من السيد كرمل نصرالدين مرشح ضعيف اولها اختفاء حركة سوا عن الوجود فلم نسمع عن تحركات الحركة منذ زمن طويل ولم نسمع من السيد كرمل نصرالدين اي تصريح يخص الحركه او يخص مشواره السياسي وكأنهما اندثرا معاً !

للنزاهه الصحفيه يجب تسليط الضوء على طريقه التعامل الجيده مع المواطنين التي عمل بها السيد كرمل نصرالدين من خلال منصبه كرئيس مجلس محلي  فبساطته وانسانيته تتغلب على رؤيته السياسيه وتمكنه لأن يصبح مرشح لا يستهان به !

باعتقاد المراقبين للسياسه المحليه قد اضاع كرمل نصرالدين فرصه لا تعوض عندما قرر السكوت وعدم التدخل بمجريات الامور الاجتماعيه والسياسه وهنالك من يتهمه اتهامات مباشره بأنه المسؤول عن الشتات السياسي الذي وصلت اليه حركة سوا !

داخل عائلة نصرالدين لا يزال السيد كرمل نصرالدين مرشحهم الأمثل ولديه شعبيه داخل عائلته نصرالدين المتكتله كما هو معتاد !

ما الذي يمنعه من ترشيح نفسه:

عدم قدرته على استعادت امجاد حركة سوا والتفافها حوله يبقى السبب الرئيسي !

 السبب الأخر خضوعه لأسم اخر ضمن الحركه قد يجبره الى التنحي من رأسة الحركه لصالح الاسم المقترح من قبل الاغلبيه طبعاً يبقى هذا التخمين فعال في حال استطاع ان يجمع الحركة كحركة منافسه سياسياً خلال الفتره القصيره القادمه !

وطبعاً هنالك سبب اخر والأهم وهو الصلح السياسي مع الدكتور اكرم حسون وفي حال لم تكن اتفاقيه للسيد كرمل مع الدكتور اكرم حسون سيبقى حلم العوده لكرسي المجلس المحلي متأرجح في الهواء َ


תוצאת תמונה עבור فرح حلبي

فرح حلبي:

حتى كتابة هذه السطور المرشح الوحيد الذي سيقوم بترشيح نفسه نهائياً هو السيد فرح حلبي والذي عمل في السنوات الماضيه في المجلس المحلي دالية الكرمل كمدير ناجح لجهاز التربيه والتعليم في القريه وكصحفي لامع في صوت اسرائيل ورئيس قسم كبير هناك .

للسيد فرح حلبي علاقات اجتماعيه ممتازه وقويه مع جميع عائلات البلده الصغيره والكبيره وليست لدينا المعلومات الكافيه على مدى قوته داخل عائلة حلبي المنشغله في اعادة ترتيب اوراقها المبعثره سياسياً !

يبقى السيد فرح حلبي مرشح محتمل متوسط القوى والتأثير على الشارع الديلاوي حتى اليوم !

ما الذي قد يمنعه من ترشيح نفسه :

ضغوطات أبناء العائله الفعالين سياسياً لكي يستغني السيد فرح عن هذا المشروع والذين يرون بأكثر من مرشح من عائلة حلبي مخاطره كبرى للاخفاق في الانتخابات قد يكون السبب الرئيسي في تنازله عن الترشح !

ايضا الشروطات الذي يضعها السيد فرح ليرشح نفسه ستنقلب عليه وتمنعه من اكمال هذا المشروع علماً انه يشترط ان يكون المنافس الوحيد للسيد رفيق على الساحه السياسيه وهذا امراً صعباً حيث يصعب اقناع عائلات اخرى ان لا تقوم في ترشيح ممثلين لها لرئاسة المجلس !


תוצאת תמונה עבור امير عيسمي

امير عيسمي:

بعد استقالته من منصبه كنائب لرئيس المجلس المحلي في دالية الكرمل السيد رفيق حلبي على أثر نية الاخير الدخول في مجمع المياه اكتسب هذا الرجل احتراما وتأييداً كبيرين واصبح بين ليله وضحاها لمرشح محتمل لرئاسة مجلس محلي دالية وكونه عضو مجلس محلي متفاني لوظيفته يشهد كل من تعامل مع السيد أمير عيسمي على حرصه وقلقه اتجاه ابناء بلده واخلاصه الغير محدود ووضوحه الغير معتاد كل هذه الأمور معاً كونت شخصيه محبوبه مرغوبه تصبو بسهوله نحو كرسي الرئاسه في دالية الكرمل !

 

أمير عيسمي مرشح محتمل بعد ان استطاع توحيد صفوف ابناء عائلة عيسمي المنقسمه ففور استقالته من منصبه لم يعد مبرر اخر للقسم المنشق عن العائله الا العوده للجلوس معاً ومن هنا اصبحت لأمير عيسمي قاعده متينه تلم اصوات عديده باستطاعته من خلالها خوض المعركة الانتخابيه بواسطة استراتيجيه ناجحه اذا عرف كيف يستغلها !

عنصر التشويق سيعمل لصالح عائلة عيسمي ايضاً فالشارع الديلاوي يتشوق لأحداث وخطوات جديده خاصة أيامات الانتخابات.

 لم تخوض عائلة عيسمي هذه المعركه في الماضي وتاريخهم في دعم عائلة حلبي ونصرالدين قد يجبر هذه العائلات ان تعيد لهم كفة الوفاء !

ما الذي يمنعه من ترشيح نفسه:

السبب الرئيسي والوحيد الذي يمنع السيد امير عيسمي من ترشيح نفسه لرئاسة المجلس المحلي هو عدم توحيد ال عيسمي معاً وعدم اجماعهم عليه كمرشح من قبلهم !

 


תוצאת תמונה עבור سلمان حلبي

سلمان حلبي:

السيد سلمان حلبي هو ايضا مرشح محتمل برز اسمه من بين المرشحين خصوصاً بعد الاشكاليه الاخيره بينه وبين السيد رفيق حلبي حيث تبادلا الاتهامات حول هوية المسؤول من وراء قضية هدم المصنع التابع للسيد سلمان فهناك انشق الاثنان عن طريقهم السياسي الى غير رجعه على ما يبدو!

السيد سلمان حلبي معروف لابناء البلده كرجل اعمال ناجح جداً مع خبره سياسيه ضئيله لكنه محاط بشخصيات اعلاميه وسياسيه واجتماعيه قادره على مساعدته الوصول الى كرسي الرئاسه في دالية الكرمل من خلال جهد كبير لكنه ليس بحلم غير قابل للتحقيق !

ما الذي يمنعه من ترشيح نفسه :

استطاع السيد سلمان حلبي ان يبني صرحا اقتصادياَ واسعاً لديه انشغالات لا تعد ولا تحصى قد يكون موضوع انشغاله في اعماله الحره السبب الرئيسي الذي يمنعه من ترشيح نفسه !

السبب الثاني ضغوطات العائله الكبرى قد تمنعه ايضاً من ترشيح نفسه لئلا يعطل على مشوار عائلة حلبي على كرسي الرئاسه !

 


תוצאת תמונה עבור مرزوق قدور

مرزوق قدور:

للسيد مرزوق قدور باع طويل في السياسه المحليه فهو عضو مجلس محلي لأكثر من 10 سنوات له خبره وصاحب قرارات صارمه من الصعب جداً تغيير مساره او قراراته يعتبر معارض مرير لمنافسيه ويعرف جيداً التصدي لأي قرار مجحف في نظره !

السيد مرزوق قدور مرشح محتمل قوي في حال استطاع تكتيل العائلات الصغرى الى جانبه وهنا عليه العمل جاهداً لكي يؤمن للعائلات الصغيره طريق سهل نحو الرئاسه وهذا ليس بأمر بسيط !

ايضا المحاولات لتهميش صورته السياسيه في بلده ساعدته لان يحضى بتعاطف كبير من قبل المواطنين لكن لا نعرف كيف سيترجم هذا لأصوات داعمه سياسياً في صندوق الاقتراع !

ما الذي قد يمنعه من ترشيح نفسه :

علاقته مع عائلة نصرالدين سياسياً سيء جداً هذا قد يكون سبب رئيسي في عدم اتخاذ القرار لأنه بأمس الحاجه لهذا الحلف هذه الايام !

 


תוצאת תמונה עבור عنان وهبه

عنان وهبه :

ليس من الصدفه قمت بوضع التحليل التابع للسيد عنان وهبه كالتحليل النهائي فهذا الشاب في حال لم يقم في ترشيح نفسه لرئاسة المجلس المحلي يكون قد اضاع فرصة ذهبيه لا اعرف اذا كانت ستعود لصالحه يوما ما مستقبلاً !

الشاب الناجح صاحب الكاريزما وابن عائلة وهبه الكريمه قد يكون الحلم المتجدد في الانتخابات القادمه لأسباب عده سأذكر البعض منها أولها انه اسم جديد وتاريخ عمله وانجازاته حيث كان يعمل تدل على شخصيه فذه متنوره تستطيع الوصول في دالية الكرمل الى اماكن أمنه فهذا النوع من الأشخاص لم نعتاد عليه سياسياً في دالية الكرمل !

ايضاَ لعائلة وهبه الحق في تجربة الوصول لكرسي القرار فالعائلة تعتبر من العائلات الكبرى صاحبة اصوات كثيره تساهم في تثبيت نفسها على المسرح السياسي الديلاوي !

يذكر انه منذ اكثر من عام يتداول الشارع الديلاوي اسم السيد عنان وهبه كمرشح مقترح ويتلقى هذا الاقتراح موافقه من قبل الشريحه الشبابيه المتمكنه في احداث التغيير!

ما الذي يمنعه من ترشيح نفسه :

فقط وحدها العائله او الاسرى المصغرى للسيد عنان وهبه قد تستطيع التأثير على قراره بعدم ترشيح نفسه !

 


 

 

»
اضف تعقيب
الإسم
نص التعليق
ارسل
1
جميع الاسماء الواردة في التحليل من حقها ان ترشح نفسها باستثناء السي رفيق حلبي الذي لا يتمتع بالجراةوالشجاعة لان يترشح بعد الفشل والاخفاق في ادارة شوؤن السلطة المحليةهو وزمرته الضالة٠
عمك - 17/03/2018