»
فيديو اليوم ايوا
تسريب مستند يؤكد تورط كرمل نصرالدين في قضية مجمع المياه !
الكاتب: موقع ايوا
10/03/2018 - 22:00
0
0

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ينشر في هذه الايام مستند من ايام رئاسة السيد كرمل نصرالدين يؤكد ان المعارضه اليوم في المجلس والتي تلوح ضد المجمع بمعية الرئيس السابق السيد كرمل نصرالدين أرادت دخول المجمع في الماضي عندما كانت في سدة الحكم كأئتلاف وذلك يتبين من خلال بروتوكولات الجلسات الاولى حيث بدأت المحاولات الأولى لدخول المجمع أناذاك !

وحده السيد مرزوق قدور كما يتضح بقي على قراره وموقفه الثابت كمعارض لدخول المجمع حتى يومنا هذا !

اختفاء كرمل نصرالدين عن السياسه المحليه في دالية الكرمل وعدم سماع صوته وابداء رأيه في قضية المجمع كونه كان من الداعمين يثير الشك فعلاً فهذا يؤكد انتهاء مسيرته السياسيه وابتعاده عن الشؤون الديلاويه خاصه في هذه الاوقات الحرجه ولربما موافقته الشخصيه وايمانه بأن المجمع يعود بالفائده على المجتمع الديلاوي  !

 

هذا المستند الذي سرب من أروقة المجلس المحلي الحالي على ما يبدو ظهر ليؤكد ان ليس السيد رفيق حلبي الرئيس الوحيد الذي يبدي موافقته على دخول المجمع انما رؤوساء أخرين في الماضي عملوا على ادخاله لكن لا نعرف ان كان لهذا المستند تأثير على الشارع الديلاوي المليء في البلبله والضبابيه في كل المواضيع المتعلقه في المجمع فحتى كتابه هذه السطور يستشف ان الاغلبيه الساحقه في دالية الكرمل ضد دخول المجمع وهنالك تخوف كبير من قبل المواطنين !

اليكم المستند المسرب :

 

تسريب مستند يؤكد تورط كرمل نصرالدين في قضية مجمع المياه !

»
اضف تعقيب
الإسم
نص التعليق
ارسل
2
ראש מועצה שלא בוחל בשום אמצעי על מנת לשרוד עם הכסא !!! ופשוט משקר במצח נחושה שקרים ועוד שקרים ועוד שקרים ועוד שקרים ועוד שקרים עד אין סוף??? ולבסוף העידן שלך אדון רפיק נגמר ותם תתבייש !!! גאון הדור ??????????????بهدلتنا ٠
דודו - 19/03/2018
1
تسريب المستند في هذه الايام وفي هذا الوقت ليس صدفة وانما لتبرير مواقف الرئيس المهزوزة لكي ىدخل المجمع الى البلدو،وهذا با عمي اسامه عذر اقبح من ذنب ٠هيئة المجلس السابق وقعت على الانضمام ولكن لم تدخل المجمع وهذا بجد ذاته امر سئ ولكن ياحضرة الرئيس ان تعقد جلسةمجلس وتجند المدعو سامر بيراني لترجح الكفة لصالحك يا معالي الرئيس وكيف بالصفقات المشبوهةمع المدعو سامر والقائم باعمال الرئيس وهبه وباقي الاعضاءالاختام المطاطية التي لا تسعل ولا ترمش لهم عين بدون اذنك يا فخامة الرئيس، وانكشفت اللعبة القذرة النتنعة٠والحقيرة
عمك - 17/03/2018